تعريف حساب المتاجرة ،أهميته وكيفية إعداده

تعريف حساب المتاجرة ،أهميته وكيفية إعداده

إعداد الحسابات الختامية للمؤسسة يحتاج إلى إعداد الحسابات الدقيقة، وتتمثل أهم أهدافها في تحديد قيمة الأرباح التي حققتها الشركة خلال السنة المالية، والخسائر لتحديد إمكانية توسيع أنشطة الشركة أم لا، ومن أهمها حساب المتاجرة لأنه الخطوة الأولى التي يتم من خلالها تحديد قيمة الربح، أو الخسارة، وإليك أهمية حساب المتاجرة، وأهدافه، وكيفية إعداد هذا الحساب، وأهم مكونات والعناصر التي يحتوي عليها حساب المتاجرة، بالإضافة إلى توضيح أبرز الخطوات التي يجب إتباعها ليتم مراجعة حساب المتاجرة بدقة.

مفهوم حساب المتاجرة

حساب المتاجرة هو أحد الحسابات الختامية التي ينتج عنها تحديد قيمة الأرباح والخسائر، والتقييم الكلي لأنشطة المؤسسة، ويساعد في المقارنة بين حركة المبيعات وحركة المشتريات؛ حيث أنه يتم تحديد إجمالي الأرباح في حالة زيادة الأرباح عن قيمة التكلفة، بينما يتم حصد الخسائر في حالة زيادة قيمة التكلفة عن قيمة الإيرادات، ويتم القيام به في نهاية الدورة المالية، ويتم تدوين الحساب في دفتر الأستاذ العام، ومن ثم يتم ترحيل قيمة الأرباح والخسائر إلى حساب الأرباح والخسائر، وينتج عن ذلك الحصول على صافي بيان أنشطة المؤسسة خلال العام المالي.

أهمية حساب المتاجرة

حساب المتاجرة له أهمية كبيرة في إعداد قوائم الحسابات الختامية؛ حيث يعد بمثابة المرحلة الأولى لإعدادها، وتتمثل أهميته كما يلي:

  • يساعد في تحديد قيمة الأرباح التي تحققها الشركة، والخسائر خلال السنة المالية، وكذلك يعمل على تحديد قيمة الإيرادات والمصروفات، وبالتالي ينتج عن ذلك سهولة تحليل الأداء المالي للمؤسسة.
  • كما ينتج عنه تحديد هل يمكن التوسع في أنشطة المؤسسة أم لا.
  • يعد من أهم الحسابات حيث يعتمد عليه باقي الحسابات الختامية خلال الدورة المالية.
  • يساعد في تحديد أهم القطاعات، والأنشطة المختلفة التي يتم إنفاق الأموال الكثيرة عليها، بالإضافة إلى تحديد أفضل الحلول ليتم توفير بعض الأموال التي يتم إنفاقها.

أهداف حساب المتاجرة

تتعدد أهداف حساب المتاجرة؛ حيث يساعد في التقييم الجيد لأرباح الشركة، وخسائرها، وإليك أهمها كما يلي:

  • يهدف حساب المتاجرة في تقييم الأداء المالي للمؤسسة، وتحديد قيمة الأرباح والخسائر عن طريق التحقق من دقة المعاملات المالية خلال الدورة المالية.
  • أيضًا يعمل على تقييم أنشطة الشركة، وتحليل الأداء المالي خلال فترة محاسبية محددة، وبالتالي يتم تحديد المركز المالي للمؤسسة.
  • كما يساعد في الرقابة الجيدة على معاملات الشركة، وبالتالي ينتج عنه التقليل من عمليات النصب والاحتيال.
  • والأهم أنه يهدف إلى تحديد حجم الاستثمارات المستقبلية من خلال تقييم الأداء المالي للمؤسسة بشكل جيد.

مكونات وعناصر حساب المتاجرة

إليك أهم مكونات وعناصر حساب المتاجرة؛ حيث أنه يتكون من الحسابات المتنوعة التي تشير إلى حركة المبيعات والمشتريات بالمؤسسة، وتتمثل مكوناته كما يلي:

حركة المشتريات

  • تقع في الجانب الأيمن من الحسابات وهو الجانب المدين، ويقع أسفل منه المخزون السلعي سواء المخزون المتبقي من العام الماضي، أو المنتجات التي تم شرائها في بداية العام المالي.
  • كما يندرج منه أيضًا حركة المشتريات ويشمل كافة المشتريات التي تم شرائها خلال السنة المالية بالكامل.
  • أيضًا يتضمن مردودات المبيعات وهي تشير إلى مرتجعات البضائع، وبالتالي يؤثر ذلك على الإيرادات بشكل سلبي، وينتج عنه انخفاض قيمة المبيعات.
  • وكذلك يندرج منه الخصومات الممنوحة: ويشمل قيمة الخصومات التي تمت عند شراء المنتجات.
  • مصروفات البيع والتوزيع: يشير ذلك إلى قيمة النفقات التي تم إنفاقها لبيع المنتجات التي تقدمها الشركة منها مصروفات النقل والتوزيع، وعمولات الوكلاء، بالإضافة إلى الأجور والحوافز التي حصل عليها موظفين البيع والتسويق، وكذلك يشمل المخازن، ومراكز البيع، والمصروفات الناتجة عن تأجير أو شراء العقارات.

حركة المبيعات

  • يتم تدوين هذه الحسابات في الجانب الأيسر من الحساب، وهو الجانب الدائن، ويندرج منه المخزون الذي لم يتم بيعه حتى نهاية السنة المالية، وبالتالي لا يحقق إيرادات.
  • كما يندرج أسفل منه المبيعات وتشمل قيمة المبيعات والإيرادات من المنتجات التي يتم الحصول عليها.
  • أيضًا يشمل مردودات المشتريات وهي تشير إلى قيمة المرتجعات من البضائع، والسلع، وبالتالي يتم تخفيض قيمة المشتريات نتيجة لتقليل قيمة المشتريات.
  • وكذلك يندرج أسفل منه الخصومات المكتسبة وهي قيمة الخصومات على المنتجات التي يتم بيعها للعملاء، وفي حالة زيادة قيمة الإيرادات عن المصروفات فهذا يدل على الربح، ولكن إذا كانت الإيرادات أقل من المصروفات فهذا يشير إلى الخسارة.

كيفية إعداد حساب المتاجرة

هناك بعض الخطوات التي يجب إتباعها عند إعداد حساب المتاجرة، وتتمثل فيما يلي:

  • ينبغي تدوين كافة المصروفات والنفقات منذ بداية السنة المالية بدقة حتى وقت إعداد حساب المتاجرة، بالإضافة إلى حفظ السجلات التي تشير إلى الأرباح التي حققتها المؤسسة، وأهم النفقات الناتجة عن أنشطة الشركة.
  • وفي الخطوة التالية يتم قفل كافة البنود، والحسابات المدونة في الأرصدة المدينة، وجعلها مدينة، وينبغي أن يكون حساب المتاجرة مدينًا بمجموعها وتكون كالآتي: من حساب المتاجرة إلى حساب المخزون أول المدة المالية.
  • وكذلك من حساب المتاجرة إلى الحساب المشتريات، وإلى حساب مصاريف التوزيع والشحن والنقل، وإلى حساب الإعلان والتسويق، وإلى حساب العمولات، وإلى حساب الرسوم الجمركية، وإلى حساب مردودات البيع، وحساب الخصم الممنوع أو المسموح.
  • وفي الخطوة التالية لذلك يجب قفل كافة بنود الأرصدة الدائنة وجعلها مدينة، ومراعاة جعل حساب المتاجرة دائنًا بالمجموع، وذلك من خلال حساب الإيرادات والأرباح الناتجة عن المبيعات، ومن حساب مردودات المشتريات، وكذلك من حساب الخصم المكتسب إلى حساب المتاجرة.
  • وبعد ذلك يجب قفل وتدوين أهم البضائع والسلع أخر المدة الزمنية إلى حساب المتاجرة عن طريق جردها في قيد منفصل، ومن ثم يجب إقفال حساب المتاجرة.
  • والجدير بالذكر أنه يتم الحصول على الربح في حالة زيادة مجموع الدائن عن مجموع المدين، بينما يكون نتيجة الحساب يمثل إجمالي الخسارة إذا كان مجموع المدين أكبر من مجموع الدائن.
  • ويجب ترحيل قيمة الأرباح أو الخسائر بعد ذلك إلى حساب الأرباح والخسائر من أجل الحصول على صافي الأنشطة خلال السنة المالية.

الفرق بين حساب المتاجرة وحساب الأرباح والخسائر

يتمثل الفرق بين حساب المتاجرة وحساب الأرباح والخسائر أن حساب المتاجرة يعتبر أول مرحلة من حسابات الأرباح والخسائر، ويتم تدوينه بالفعل في بداية حساب الأرباح والخسائر، بينما حساب الأرباح والخسائر يظهر في الميزانية، ويتم تدوينه في حساب رأس مال المؤسسة.

ينتج عن حساب المتاجرة المقارنة بين أرباح المبيعات التي حققتها المؤسسة مع التكلفة الإجمالية لهذه المبيعات خلال الفترة المالية، ويتم الحصول على نتيجة المقارنة التي تعبر عن قيمة الأرباح والخسائر.

والأهم أنه في حساب الأبراح والخسائر يتم تدوين أهم الأرباح والخسائر لأنشطة المؤسسة باستثناء إجمالي الربح والخسارة الذي تم الحصول عليه من حساب المتاجرة، ونحصل بذلك على صافي أنشطة المؤسسة.

الفرق بين حساب المتاجرة وقائمة الدخل

حساب المتاجرة هو عبارة عن التقييم الأولى قيمة الأرباح والخسائر التي حققتها الشركة خلال فترة محاسبية محددة.

بينما قائمة الدخل هي عبارة عن البيانات المالية التي تم الحصول عليها من حساب الأرباح والخسائر، وحساب المتاجرة، وتتكون من الإيرادات، والمصروفات، والأرباح، والخسائر، وتستخدم قائمة الدخل في تحديد صافي بيان الأرباح والخسائر؛ وذلك بعد خصم التكلفة الإجمالية للمبيعات، والمصروفات، والعمولات، والضرائب، وتكاليف الإعلانات.

متى يتم استخدام حساب المتاجرة؟

يتم إعداد حساب المتاجرة في نهاية الفترة المحاسبية، أي نهاية العام المالي، وتعد أولى مراحل إعداد قوائم الحسابات الختامية لأنشطة المؤسسات، كما تستخدم في التحديد الأولى قيمة الربح الذي حققته المؤسسة، أو قيمة الخسارة.

ماهي الحسابات التي تدخل في حساب المتاجرة؟

يتكون حساب المتاجرة من المشتريات والمبيعات ويندرج من كل منهم عدد من الحسابات الأخرى منها مخزون أول المدة الزمنية، ومردودات المشتريات، والمبيعات، والخصومات المكتسبة، وتكاليف الدعاية والتسويق، وتكاليف مصروفات المبيعات، والأهم أن الحسابات التي تدخل في حساب المتاجرة تختلف باختلاف طبيعة الأنشطة والمنتجات التي يتم بيعها في الشركة، وتختلف أيضًا باختلاف أهداف المؤسسة.

كيف يتم مراجعة حساب المتاجرة؟

يوجد بعض البرامج المحاسبية التي تستخدم في مراجعة حساب المتاجرة، وهناك بعض المحاسبين الذين يقومون بعملية الفحص والمراجعة اليدوية، وتتمثل أبرز خطواتها كما يلي:

  • أولى خطوات المراجعة تتمثل في المطابقة لمبلغ المبيعات مع البيانات المدونة في حساب المخازن.
  • وبعد ذلك يتم التحقق من عدم وجود تداخل بين المبيعات التي تم تحقيقها في السنة المالية الحالية، والسابقة.
  • كما ينبغي التحقق من عدم وجود تداخل أيضًا بين المشتريات التي تم شرائها في السنة المالية الحالية والسابقة.
  • أيضًا يجب التحقق من تطابق تكلفة المشتريات التي تم تدوينها في حساب المتاجرة مع حساب المشتريات المدون في حساب المخازن.
  • ثم يجب عزل المنتجات التالفة المدونة في حساب المشتريات، والملاحظة الجيدة لإجمالي الربح، وتحديد أسباب تغير قيمة الأرباح عن السنة المالية السابقة.
  • ومن ثم يجب التحقق من تسعير المنتجات بشكل صحيح وفقًا لأهم الضوابط والمواصفات المعتمدة، بالإضافة إلى مراجعة أسس التسعير.

ما هي قيود الترحيل في حساب المتاجرة؟

قيود الترحيل لحساب المتاجرة هو عبارة عن ترحيل قيمة الربح، أو الخسارة إلى حساب الأرباح والخسائر، ثم يتم غلق حساب المتاجرة، وتتمثل أهم قيود الترحيل في قيد غلق حسابات الأرصدة المدينة، وقيد غلق حسابات الأرصدة الدائنة، وقيد مخزون أخر المدة.

نظام محاسبي متكامل

اشترك الان في منصة فاتورة مجانا و تحكم في فواتيرك ومبيعاتك بكل سهولة

منصة فاتورة - نظام محاسبي الكتروني

اشترك الان في منصة فاتورة مجانا و تحكم في فواتيرك ومبيعاتك بكل سهولة

0 0 votes
التقييم
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x