القوائم المالية : ما هي وشرح مفصل لكل نوع مع النماذج والاهمية

القوائم المالية : ما هي وشرح مفصل لكل نوع مع النماذج والاهمية

القوائم المالية تتكون من 5 قوائم متنوعة الغرض منها هو توضيح الأداء المالي لأي شركة في فترة معينة، لذلك من البديهي أن تدور البيانات المدرجة في القوائم المالية والتي تتمثل في قائمة التدفقات النقدية وقائمة التغير في حقوق الملكية بالإضافة إلى قائمة الدخل وقائمة الدخل الشامل وأخيرًا قائمة المركز المالي حول صافي الأرباح والإيرادات والخصومات وكذلك معلومات حول أصول الشركة.

الجدير بالذكر أن تلك القوائم تمد الأطراف المعنية سواء الداخلية أو الخارجية بالمعلومات المطلوبة، بالإضافة إلى أنها تعد الركيزة التي تعتمد عليها الإدارة العليا في اتخاذ القرارات المستقبلية للشركة، لذلك يتم إسناد ذلك العمل لمحاسب متمرس خارج نطاق الشركة، تقدم التقارير لفئات معينة مثل الهيئة الرقابية والمستثمرين وكذلك المساهمين بالإضافة إلى اطلاع المختصين داخل الشركة على تلك القوائم.

 

أنواع القوائم المالية

تتكون القوائم المالية من خمس قوائم مالية لا يمكن لأي شركة الاستغناء عنها:

قائمة الدخل :

تتضمن تلك القائمة والتي يطلق عليها أحيانًا بقائمة النتائج أو بيان الربح والخسارة البيانات الخاصة بإجمالي الإيرادات والمصروفات الخاص بفترة مالية، الجدير بالذكر أن تلك القائمة تحتوي على جدول غير معقد، لذلك لا يمكن الاعتماد عليها بمفردها لمعرفة أداء الشركة أو التمكن من اتخاذ القرارات.

قائمة المركز المالي :

يطلق عليها الميزانية العمومية تتضمن تلك القائمة كافة البيانات الخاصة بالممتلكات والأصول والخصوم والالتزامات والخصوم المتعلقة بالسنة المالية، يتم وضع تلك البيانات في صورة جدول يوضح حالة الشركة المالية آخر السنة المالية، الجدير بالذكر أن تساوي الشجرة المحاسبية مع المركز المالي يشير إلى صحة ودقة البيانات المدرجة بها.

قائمة التدفقات النقدية :

يتم إنشاء تلك القائمة بغرض تتبع رأس المال وما يعتريه من زيادة أو نقص عند ممارسة نشاط تجاري خلال السنة المالية، تتضمن القائمة كافة الأنشطة الاستثمارية الخاصة بالشركة بالإضافة إلى الأنشطة التشغيلية والتمويلية، لذلك الغرض منها هو تحديد موقف الشركة المالي مستقبلا وبيان قدرتها على الوفاء بالتزاماتها.

قائمة حقوق المساهمين :

تساهم تلك القائمة في معرفة التغيرات التي طرأت على رأس المال خلال فترة مالية معينة، مما يساعد على التمكن من توزيع الأرباح على المساهمين بعد حصر صافي الربح.

قائمة الدخل الشامل :

يتم إعداد تلك القائمة خصيصًا للأطراف الخارجية وذلك لأنه يتضمن صافي الدخل المأخوذ من قائمة الدخل بالإضافة إلى بيانات الدخل الشامل المختلفة والتي قد تزيد أو تنقص حسب العمليات التي قامت بها الشركة.

 مكونات القوائم المالية

كما ذكرنا أن القوائم المالية تتكون من عدة قوائم يتم عملها طبقًا لمبادئ المحاسبة المتعارف عليها، حيث أن كل قائمة تمد الإدارة العليا للمؤسسة بمعلومات معينة إزاء فترة محددة، بالتالي يتم اتخاذ القرارات الصائبة لصالح الشركة:

ترتيب القوائم المالية

مما سبق نجد أن القوائم المالية يتم إعدادها بترتيب معين، كما سنوضح فيما يلي:

إعداد ميزان المراجعة أولا ثم القيام بإعداد قائمة الدخل يليها قائمة المركز المالي وأخيرًا قائمة التدفقات النقدية، والتي يتم استخراج بياناتها من قائمتي المركز المالي والدخل.

اهداف القوائم المالية

تتمثل أهداف القوائم المالية في الاتي:

  • بيان أداء المؤسسة أو الشركة ماليًا خلال السنة المالية، وذلك من خلال تقديم المعلومات المستفيضة الخاصة بالأنشطة التمويلية والأنشطة التشغيلية وأخيرًا الأنشطة الاستثمارية.
  • التمكن من الوصول للقرارات الحكيمة حول العمليات التمويلية المستقبلية، والتي ينجم عنها معرفة إمكانية الوفاء بمتطلبات العمليات التمويلية المترقب تنفيذها مستقبلا.
  • معرفة اتجاه نشاط الشركة التجاري من خلال إعداد تلك القوائم.
  • تحديد حجم المخاطر التي يمكن أن تقف حائلا أما الشركة في تحقيق أهدافها.
  • حساب صافي الربح في نهاية السنة المالية بالإضافة إلى معرفة حقوق الملكية للمساهمين.

خصائص القوائم المالية

تتميز القوائم المالية السابق التنويه عنها بما يلي:

  • الأهمية النسبية: والتي تعني تضمن القوائم المالية بالمعلومات المالية التي تساعد المسؤولين على تحديد الوضع الخاص بالشركة ومن ثم اتخاذ القرارات.
  • الملائمة: المقصود بها دعم المحاسبة الإدارية بقوائم تتضمن بيانات مالية دقيقة، مما يترتب عليه معرفة وضع الشركة الحالي وتكوين رؤية مستقبلية.
  • الوضوح: لابد أن تتضمن تلك القوائم المالية على البيانات التي تعكس الوضع الحالي للشركة بالفعل.
  • القدرة على المقارنة: تساعد القوائم المالية المختصين على المقارنة بين الأنواع المختلفة، وذلك لتحديد اتجاه المركز المالي للمؤسسة.
  • الموثوقية: كافة البيانات والمعلومات التي تتضمنها تلك القوائم يتم إدراجها، وفقًا لبيانات حقيقية بعيدة تمامًا عن المصالح الشخصية.

أهمية القوائم المالية

تساعد القوائم المالية السابق ذكرها في:

  • إمكانية تحليل الأداء المالي لأي مؤسسة أو شركة بدقة عالية وبصورة موضوعية، مما يترتب عليه القدرة على اتخاذ القرارات من قبل الإدارة حيال المشاكل المالية التي يحتمل أن تتعرض لها الشركة الفترة القادمة.
  • كما أن تلك القوائم تعزز قدرة الإدارة على وضع خطط استراتيجية لتحقق من خلال أهدافها المالية.
  • كذلك تعد القوائم المالية الطريقة الوحيدة، التي تساعد على تحديد المخاطر والعراقيل التي تواجهها الشركة أو المؤسسة في السنة المالية.
  • بالإضافة إلى أن القوائم المالية تعد المصدر الرئيسي لتقييم مشاريع الشركة الاستثمارية.
  • كذلك تعد القوائم السبيل الوحيد لتوفير كافة المعلومات المالية المطلوبة للرقابة الخارجية والداخلية، بالإضافة إلى التأكد من اتباع التشريعات المحلية والعالمية عند إعدادها.

 توقيت اعداد القوائم المالية

يتم إعداد القوائم المالية للشركات والمؤسسات بوجه عام بعد انتهاء السنة المالية، والتي تم فيها إدراج جميع العمليات المالية، يمكن عمل القوائم المالية ربع سنويًا أو نصف سنويًا حسب رؤية الشركة أو المؤسسة، الجدير بالذكر أن تلك القوائم يتم إعدادها بما يتوافق مع قانون الدولة.

اعداد القوائم المالية

يتطلب لإعداد القوائم المالية الالتزام ببعض المبادئ والمعايير، والتي نوضحها فيما يلي:

  • التكلفة التاريخية.
  • القيمة القابلة للتحقق.
  • الصدق والتوضيح.
  • المطابقة.

تحليل القوائم المالية

يتم تحليل القوائم المالية وفقًا للخطوات التالية:

  • العمل على تحديد الهدف المراد الوصول إليه من خلال هذا التحليل، وذلك حتى يتمكن المحاسب من حصر البيانات المتعلقة بالهدف والعمل على إدراجها مع أي بيانات مالية مختلفة علاقتها بالهدف غير مباشرة.
  • تحديد الفترة الزمنية المراد تحليلها ماليًا حتى نحصل على النتائج بدقة، في حالة الرغبة في تقييم وضع الشركة المالي بوجه عام يفضل أن يتم ذلك على فترات متفاوتة.
  • البحث عن البيانات والمعلومات التي ستدرج في تلك القوائم من خلال المصادر المحاسبية المعترف بها.
  • لابد من تحديد الأدوات التي سيستخدمها المحاسب في التحليل المالي.
  • البدء في إعداد القوائم حسب ترتيبها بطريقة دقيقة.
  • تقديم نتائج القوائم المالية للمختصين حتى يتمكنوا على ضوءها اتخاذ القرارات المناسبة.

إيداع القوائم المالية

تلتزم الشركات والمؤسسات بإيداع القوائم المالية الخاصة بها أي تقديمها للجهات الرسمية لتقوم بفحصها، لذلك ينبغي أن تتضمن تلك القوائم ميزانية الدخل بالإضافة إلى الميزانية العمومية للشركة وكشف التدفقات النقدية وكشف الأرباح والخسائر مع تقديم ميزانية تراكمية للسنة المالية السابقة.

لابد من رفع تلك القوائم على موقع الشركة الإلكتروني بالإضافة إلى عرضها في الصحف المحلية بالمملكة العربية السعودية، وذلك حتى يتثنى للمستثمرين والمواطنين بوجه عام التعرف على أداء الشركة المالي الأمر الذي يزيد من ثقتهم بها.

الجدير بالذكر أن عدم إيداع القوائم المالية ورفعها يعرض الشركة أو المؤسسة لغرامة مالية أو إغلاق الشركة، بالإضافة الى تعرض المسؤولين للمسائلة القانونية بسبب عدم تقدين تلك القوائم في الموعد المحدد لها بصورة صحيحة.

الإفصاح المحاسبي في القوائم المالية

يقصد بالإفصاح المحاسبي عرض وإدراج العمليات المالية أيًا كان نوعها في القوائم المالية، وذلك لضمان مصداقية البيانات والمعلومات التي تتضمنها أمام الطراف الخارجية المخول لهم الاطلاع على القوائم المالية فقط دون غيرها من السجلات الخاصة بالشركة.

الجدير بالذكر أن هناك أكثر من نوع من الإفصاح المحاسبي يمكن الاعتماد عليه، من أهمها الإفصاح الشامل والإفصاح الوقائي، والذي يتضمن تقارير وافية تساعد على إمكانية اتخاذ القرارات فيما يخص الفترة المستقبلية بعد انتهاء السنة المالية.

كما نجد أن هناك إفصاح محاسبي عادل يتم استخدامه لمنح كافة الأطراف المعنية بالمعلومات والبيانات على حد سواء، وذلك لمراعاة المصلحة العامة لتلك الفئات، بالإضافة إلى وجود الإفصاح الكافي عبارة عن تقديم بيانات ومعلومات محاسبية حسب احتياج المستفيدين من تلك البيانات.

كذلك نجد الإفصاح المحاسبي الملائم الغرض منه مراعاة ظروف المؤسسة أو الشركة بالإضافة إلى حاجة المستخدمين للبيانات، كما يوجد الإفصاح المحاسبي الإعلامي والذي يوفر للأطراف المستفيدة المعلومات المرتبطة باتخاذ القرارات.

معيار عرض القوائم المالية

ينبغي الالتزام بالمعايير التالية عند إعداد القوائم المالية لعرضها على الأطراف المعنية:

  • الهدف المقصود وضع أسس ومعايير لعرض تلك القوائم خاصة عند سيطرة جهة على جهة أخرى.
  • النطاق وهو عبارة عن القيام بإعداد تلك القوائم لعرضها على الجهة الاقتصادية.
  • الإفصاح عن أي معلومات خاصة بالأنشطة التي تمارسها الجهة المسيطرة، بالإضافة الى عرض كافة المعلومات التي تؤكد أحقيتها في السيطرة على الجهات الأخرى.
  • الخيار المعتمد في الشركات والمؤسسات يعتمد على حقوق الملكية بينما في الشركات التابعة للقطاع العام يتم المحاسبة عن طريق التوحيد.

الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية

يوجد اختلافات جوهرية بين القوائم المالية والتقارير المالية فالقوائم المالية عبارة عن خمس قوائم مالية تم التنويه عنها بالتفصيل في الفقرات السابقة، الغرض منها الوصول إلى الوضع المالي للشركة نهاية السنة المالية، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات الخاصة بالمشاريع المستقبلية بناءًا على نتائج تلك القوائم.

أما التقارير المالية فيوجد منها نوعين الأول تقرير مالي دوري يتم إنشاؤه في فترة زمنية محددة من قبل الإدارة، كما يوجد تقرير مالي غير دوري يتم إعداده بناء على تعليمات الإدارة.

مثال على القائمة المالية

نقدم لكم مثال عملي للقائمة المالية المستندة إلى رقم قياسي فيما يلي:

 20152016201720182019
مدينون     
ريال#####
%#####
بضاعة     
ريال#####
%#####
مجموع الموجودات المتداولة     
ريال#####
%#####
صافي الموجودات الثابتة     
ريال#####
%#####
مجموع المطلوبات المتداولة     
ريال#####
%#####
حقوق المساهمين     
ريال#####
%#####
صافي المبيعات     
ريال#####
%#####
تكلفة المبيعات     
ريال#####
%#####
مجمل الربح     
ريال#####
%#####
إجمالي المصروفات     
ريال#####
%#####
صافي الربح     
ريال#####
%#####
شاركها

نظام محاسبي متكامل

اشترك الان في منصة فاتورة مجانا و تحكم في فواتيرك ومبيعاتك بكل سهولة

منصة فاتورة - نظام محاسبي الكتروني

اشترك الان في منصة فاتورة مجانا و تحكم في فواتيرك ومبيعاتك بكل سهولة

0 0 votes
التقييم
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x